تقارير ومقالات

ما هو التقدم الذي أحرزه اليوتيوب في محاربة المحتوى المتطرف ؟!

تحرص شركة قوقل المالكة لتطبيق يوتيوب الشهير على محاربة المحتوى المتطرف والذي يتم نشره داخل مقاطع الفيديو التي يتم بثها على الموقع، وتم إزالة أكثر من 75% من مقاطع الفيديو التي تحمل محتوى متطرف من قِبل اليوتيوب وذلك قبل أن يتم الإبلاغ عنها من قِبل المستخدمين.

وأعلنت شركة قوقل نهج مكون من أربع خطوات تهدف الشركة من خلالهم القضاء على المحتوى المتطرف، وخلال المقال سنتعرف على تلك الخطوات وإلى أي مدى نجح يوتيوب في القضاء على المحتوى المتطرف.

  • زيادة الاعتماد على التقنية للمساعدة في تحديد مقاطع الفيديو المتطرفة

أشارت شركة يوتيوب أنها بدأت في تطوير وتطبيق أحدث تقنية لتعلم الآلة وذلك للمساعدة في تحديد المحتوى العنيف والمتطرف وإزالته، حيث ساعدت تلك التكنولوجيا في إزالة أكثر من 75% من مقاطع الفيديو التي تحمل محتوى متطرف من قِبل اليوتيوب وذلك قبل أن يتم الإبلاغ عنها من قِبل المستخدمين، كما أكدت أنها تعمل على تحسين دقة تلك التكنولوجيا فعلى الرغم من رفع أكثر من 400 ساعة من مقاطع الفيديو على الشبكة كل دقيقة إلا أن تكنولوجيا تعلم الآلة ساعدت في زيادة عدد مقاطع الفيديو التي تمت إزالتها إلى أكثر من الضعف.

  • زيادة عدد الخبراء المستقلين في برنامج Trusted Flagger

بدأت شركة اليوتيوب العمل مع أكثر من 15 منظمة ومؤسسات غير حكومية وذلك عن طريق برنامج Trusted Flagger، مثل منظمة الكلام لا يحض على الكراهية the No Hate Speech Movement وتواصل الشركة إضافة المزيد من الخبراء المستقلين إلى شبكتها وذلك للحد من المحتوى المتطرف.

  • اتخاذ موقف أكثر صرامة بشأن مقاطع الفيديو التي قد لا تنتهك سياسات يوتيوب بشكل واضح

تتخذ شركة اليوتيوب مواقف أكثر صرامة لتلك الفيديوهات التي قد لا تنتهك سياسات يوتيوب بشكل واضح ولكنها تحتوي على محتوى ديني محفز للتطرف، وتقوم الشركة بإدراج تلك المقاطع تحت فئة limited state لتقوم الشبكة باتخاذ مجموعة من المواقف ضدها مثل عدم التوصية بتلك المقاطع، إلغاء ميزة التعليقات على مثل تلك المقاطع، منع ظهور تلك المقاطع في مقاطع الفيديو المقترحة للمستخدمين، ومن المقرر أن يحصل تطبيق يوتيوب للهواتف الذكية على تلك الميزة خلال الأسابيع القليلة القادمة.

  • توسيع جهود يوتيوب في مكافحة التطرف

بدأت يوتيوب في طرح مجموعة من الميزات لتوسيع جهودها في مكافحة التطرف، حيث نجحت الشركة في التعرف على المستخدمين الذين يبحثون عن كلمات رئيسية معينة على الموقع لمقاطع فيديو تحتوي على محتوى متطرف.

أضف تعليقاً

اضغط هنا لإضافة تعليق

/* ]]> */