بيانات صحفية

الإمارات تستعد لاستضافة أكبر رحلة للسيارات الكهربائية في العالم بمشاركة 25 سيارة كهربائية و100 مشترك

EVRT دبي 2020″، هي رحلة السيارات الكهربائية المنتظرة بلهفة والتي ستمتر على مدار خمسة أيام وعلى مسافة أكثر من 1000 كيلومتر، وهي تعود للعام الرابع على التوالي.

ستشهد نسخة عام 2020 تعاون كل من “Generation.e”، الكيان الذي يدعم تسارع تبني واعتماد السيارات الكهربائية في جميع أنحاء العالم، و”YallaMotor”، أكبر موقع إلكتروني للسيارات في المنطقة، من أجل التشجيع على التحول الى التنقل المستدام الذكي في المنطقة، هذا وستستثمر الشركتان في الربع الأول من العام 300،000 دولار في حملتهم التسويقية من أجل تبني السيارات الكهربائية في الشرق الأوسط، وستطلقان باليوم الأول من نسخة ” EVRTدبي 2020″ وذلك في الخامس والعشرين من شهر مارس.

ومن المقرر أن تغطي الرحلة العديد من المعالم الرائعة في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة، حيث سيتم استعراض سيارات كهربائية من جميع أنحاء العالم لتسريع نمو اعتماد السيارات الكهربائية وتسليط الضوء على العديد من مزايا التنقل الكهربائي الذكي.

وبعد تنظيمهم لرحلات “EVRT” في كل من أوروبا وإفريقيا والشرق الأوسط، تأتينا “Generation.e” جاهزةً لتحويل هذا الحدث الهام إلى أكبر رحلة للسيارات الكهربائية في العالم، هذا وستختار ” EVRTدبي 2020″ فقط 7 شركات مصنعة للسيارات الكهربائية للمشاركة في الرحلة، وسيجتمع 100 مشارك برؤية مشتركة من جميع أنحاء العالم مع وجود 25 سيارة كهربائية ستسير في قافلة واحدة عبر الإمارات العربية المتحدة، كما ستستضيف ” EVRTدبي 2020″ أيضًا إطلاق محطات شحن جديدة على طول طريق الرحلة.

وتعليقًا على هذا الحدث، قال بن بولين، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة “Generation.e“: “سيكون الحدث أكبر و أفضل على جميع الأصعدة، سوف نبني على النجاحات التي حققناها في السنوات السابقة ونجمع أحدث وأفضل السيارات الكهربائية المتوفرة حالياً من جميع أنحاء العالم، ويتمحور الحدث لهذا العام حول تسليط الضوء على الخيار الذي يتعين على كل من قطاع الأعمال والحكومات والمستهلكين أن يتطلعوا إليه في الوقت الذي تقوم فيه معظم الشركة المصنعة في العالم بإطلاق طرازاتها من السيارات الكهربائية إلى الأسواق، الجديدة منها والقديمة، وستكون وفرة الخيارات للمستخدمين هو التحدي الرئيسي للسيارات الكهربائية، مما يشير إلى علامة واضحة على حقبة جديدة للسيارات الكهربائية في هذا العقد”.

وستتضمن نسخة هذا العام أيضًا مسابقة للمشاركين ومصنعي السيارات من خلال مشاركتهم في ” World Regeneration Challenge” أو سباق إعادة الشحن العالمي، وهو حدث عالمي سيقام على جبل جيس في رأس الخيمة، يهدف إلى لفت الانتباه نحو مزايا إعادة الشحن عن طريق الكبح للسيارات الكهربائية، وستحصل السيارة التي تجدد أكبر قدر من الطاقة من الكبح أثناء القيادة على لقب بطل إعادة الشحن العالمي – مما يثبت تفانيها في الابتكار التكنولوجي والهندسة المتقدمة.

وبسبب قاعدة معجبيها الكبيرة، تعد ” EVRTدبي 2020″ المنصة المثالية للمصنعين والموزعين العالميين ليقدموا ويعرفوا عن سياراتهم الكهربائية الحالية والمستقبلية.

وأضاف خورخي بيالاد، المدير العام في “YallaMotor“: “لقد دخلنا في شراكة مع فريق “Generation.e” منذ إنشائها قبل أربعة أعوام ويسعدنا أن نضع أنفسنا في طليعة المشجعين للتنقل الصديق بالبيئة في المنطقة، ومع زيادة الاقبال على السيارات الكهربائية من الشركات المصنعة والمشترين على حد سواء، من المقرر أن يكون حدث هذا العام هو الأكثر إثارة الى الآن”.

تتمثل مهمة “Generation.e” في إلهام الجميع للتحول إلى التنقل الأكثر ذكاء من أجل إنشاء مجتمعات أفضل تواصلًا وأكثر استدامة. لمزيد من المعلومات حول ” EVRT دبي 2020″، يرجى زيارة: https://generationehq.com/evrt-dubai/

الأوسمة

أضف تعليقاً

اضغط هنا لإضافة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.