بيانات صحفية

تطبيقات الأعمال الذكية سفينة نجاة الشركات الصغيرة لمواجهة “كورونا”

أكد الخبير المتخصص في تطبيقات الأعمال الذكية، حيدر نظام، أن الأزمة الصحية العالمية الناتجة عن فيروس #كورونا_المستجد ألقت بظلالها على الشركات خاصة المتوسطة والصغيرة التي تمر حاليًا بفترة عصيبة؛ بسبب تعرض إيراداتها وتدفقاتها النقدية إلى ضغوطات هائلة.  

وذكر نظام وهو رئيس ” زوهو كوربوريشن” بالشرق الأوسط وأفريقيا، أن ما يزيد الأمر سوءاً هو عدم معرفة متى تعود الأمور إلى حالتها الطبيعية، مضيفًا إن أي جزء من المساعدة التي قدمناها أو تقدمها الشركات الأخرى للمنشآت الصغيرة سيمكنها من الصمود، وهو ما سيكون له أثر كبير على الصعيد المالي والنفسي أيضاً”.

وفي طور ذلك أعلنت “زوهو كوربوريشن”، عن إطلاق برنامج ESAP المجاني لمساعدة الشركات الصغيرة على الوصول لتطبيقاتها في حالات الطوارئ بما يمكنهم من تجاوز الأزمة التي يمر بها العالم حالياً، والذي يأتي كالتزام منها لمساعدة عملائها ضمن قطاع المشروعات الصغيرة، حيث عملت على إعفاء 20 ألف شركة مؤهلة من عملائها (عدد موظفي كل منها 25 موظفًا أو أقل)، من تكاليف كل تطبيق من التطبيقات التي يستخدمونها حالياً لمدة 3 أشهر.

وقال :” تأثرت صناعات محددة بالوباء بنسب متفاوتة، ونحن نشجع بقوة عملائنا في هذه الصناعات باستخدام برنامج ESAP للوصول المجاني للتطبيقات في حالات الطوارئ، وسنعطي الأولوية إلى الفئات الأكثر حاجة، آملين أن يقوم الآخرون الذين تكيّفوا مع ظروف السوق بمساعدتنا من خلال إتاحة البرنامج لأولئك الذين يكافحون للصمود”.

وفي وقت سابق، أطلقت زوهو منصة “ريموتلي” الافتراضية لتعزيز الانتاجية، التي تتضمن 11 تطبيقاً تعاونياً، والمتاحة بشكل مجاني للشركات من مختلف الأحجام حول العالم، بحيث يمكنها إنجاز الانتقال بفعالية للعمل عن بعد، ومساعدة الأعمال التجارية على الصمود، للإنضمام لها في دعم منظومة المشاريع الصغيرة.

أضف تعليقاً

اضغط هنا لإضافة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.