أخبار

شاومي تزيح الستار عن CyberOne أول روبوت يستكشف آفاق جديدة من التواصل البشري

ظهر CyberOne، أول روبوت بشري من شاومي، في حفل إطلاق المنتج الجديد للشركة في العاصمة الصينية بكين في 11 أغسطس  2022، إلى جانب منتجات مبتكرة أخرى.

وبكونه أحدث عضو في سلسلة Cyber من شاومي، ينضم المنتج الجديد إلى الروبوت الرباعي Cyberdog، حيث تم تجهيز CyberOne بأذرع وأرجل متطورة، ويدعم موازنة الحركة على قدمين، ويصل إلى ذروة عزم الدوران تصل إلى 300 نيوتن متر، كما تم إثبات القدرة على اكتشاف المشاعر البشرية، وإمكانيات الرؤية المتقدمة، والوظائف التي تسمح لها بإنشاء عمليات إعادة بناء افتراضية ثلاثية الأبعاد للعالم الحقيقي، جنباً إلى جنب مع مجموعة من التقنيات المتقدمة الأخرى.

قفزة جديدة مطورة ذاتياً في Xiaomi Technology Ecosphere

يقول لي جون، المؤسس والرئيس والمدير التنفيذي لمجموعة شاومي: “تم تطوير كل من الذكاء الاصطناعي والقدرات الميكانيكية الخاصة بـ CyberOne ذاتياً عبر Xiaomi Robotics Lab، حيث استثمرنا بكثافة في البحث والتطوير في مجالات مختلفة، بما في ذلك ابتكار البرامج والأجهزة والخوارزميات”.

وأضاف لي”مع وجود الذكاء الاصطناعي في جوهره وإطار الإنسان بالحجم الكامل، يعد هذا استكشافاً لإمكانيات النظام البيئي التكنولوجي لشركة شاومي في المستقبل وانطلاقة جديدة للشركة”.

هذا، ويعد CyberOne روبوت بشري يبلغ طوله 177 سم، ووزنه 52 كجم، ويبلغ امتداد ذراعه 168 سم، وذلك بالمقارنة مع الروبوت رباعي الأرجل، فإن هذا الروبوت أكثر تعقيداً ميكانيكياً، ويتطلب محركات أكثر قوة، ودرجات أكثر من الحرية، وخوارزميات تحكم معقدة ذات قدمين بشريين، ويدعم CyberOne ما يصل إلى 21 درجة من الحرية في الحركة، ويحقق سرعة استجابة في الوقت الحقيقي تبلغ 0.5 مللي ثانية لكل درجة من الحرية، مما يسمح له بمحاكاة الحركات البشرية بالكامل.

ويعتمد أداء حركة الروبوت على أداء كل محرك مشترك، حيث تعد المتطلبات التكنولوجية لبناء مثل هذه المحركات عالية للغاية، كما أنه من الضروري توليد المزيد من الطاقة الحركية دون زيادة حجم المكونات. ومن أجل ضمان مرونة الأطراف العلوية لـ CyberOne، طورت شاومي محركاً عالي الكفاءة يزن 500 جرام فقط، ويصل إلى 30 نيوتن متر لمحرك مفصل الطرف العلوي، ويعد محرك مفصل الورك قادر على تحقيق ذروة عزم دوران لحظية تصل إلى 300 نيوتن متر.

وبفضل خوارزمية التحكم في القدمين البشرية المطورة ذاتياً، تمت برمجة وضعية المشي لـ CyberOne لتكون طبيعية ومستقرة. علاوة على ذلك ، فإن CyberOne قادرة على حمل وزن يصل إلى 1.5 كجم بيد واحدة والبرمجة من خلال العرض التوضيحي. وبشكل عام، يعد CyberOne روبوت بشري يتمتع بتنسيق متطور وقدرات حركة استثنائية.

وتعتمد الروبوتات البشرية على الرؤية لمعالجة محيطها، وهي مجهزة بوحدة رؤية عمق Mi-Sense مطورة ذاتياً ومدمجة مع خوارزمية تفاعل AI  CyberOne، التي تعد قادرة على إدراك الفضاء ثلاثي الأبعاد، بالإضافة إلى التعرف على الأفراد والإيماءات والتعبيرات، مما يسمح لها برؤية بيئتها ومعالجتها. من أجل التواصل مع العالم، تم تجهيز CyberOne بمحرك التعرف على دلالات البيئة MiAI، الذي تم تطويره ذاتياً، ومحرك التعرف على المشاعر الصوتية MiAI، مما يمكّنه من التعرف على 85 نوعاً من الأصوات البيئية، و 45 تصنيفاً للعاطفة البشرية، كما يعد الروبوت قادر على اكتشاف السعادة، وحتى إراحة المستخدم في أوقات الحزن، حيث تم دمج كل هذه الميزات في وحدات معالجة CyberOne، والتي يتم إقرانها بوحدة OLED المنحنية لعرض معلومات تفاعلية في الوقت الفعلي.

الاستكشاف المتواصل أثمر في ابتكار روبوت يعيش بيننا

تعتبر الروبوتات “جوهرة تاج التصنيع”، لكونها الهدف النهائي للكثيرين في كافة الصناعات. وبالمقارنة مع الروبوتات الصناعية التي يتم تقييمها لقدراتها الميكانيكية المتخصصة، فإن التحدي الرئيسي في بناء الروبوتات البشرية هو محاكاة العمليات البشرية للإدراك، وصنع القرار، والتنفيذ بشكل مثالي في ظل سيناريوهات مختلفة.

ومن المثير للاهتمام ، أن عدداً كبيراً من التقنيات الجديدة، التي ظهرت في عملية محاولة حل هذا التحدي كانت بالفعل تخدم الجمهور العام بطرق إيجابية. ويعد تطوير CyberOne رمزاً للجهود المكثفة لشركة شاومي في احتضان نظام بيئي تكنولوجي يتمحور حول نقطة واحدة، وربطه بالعالم بطرق لم يسبق لها مثيل من قبل.

وابتداءً من الهواتف الذكية والأجهزة القابلة للارتداء والمنازل الذكية، وصولاً إلى الصناعات الذكية، والمركبة الكهربائية الذكية، والروبوتات الإلكترونية، تسعى شاومي إلى الاستمرار في استكشاف ابتكاراتها عبر سيناريوهات مختلفة، حيث تقوم ببناء دائم التطور لتكنولوجيا المحيط البيئي.

ويشير هنا لي جون إلى أن الروبوتات الإلكترونية تتطلب أعلى درجة من التكامل التقني، وتمثل التحدي الأكبر في مجال الروبوتات الذكية، ولذا اتخذت شاومي خطواتها الأولى في هذا المجال، مضيفاً في ذات الوقت “نعتقد أن الروبوتات الذكية ستكون بالتأكيد جزءً من حياتنا في المستقبل”.

هذا، وجمعت عملية البحث والتطوير في CyberOne بين التقنيات المتطورة من مجموعة متنوعة من القطاعات، بما في ذلك الإدراك الإلكتروني، والميكاترونيك الحيوية، والذكاء الاصطناعي، والبيانات الضخمة، والحوسبة السحابية، والتنقل المرئي.

ومن المتوقع أيضاً أن تؤدي هذه الانجازات التكنولوجية إلى ولادة المزيد من سيناريوهات التطبيقات في مجالات أخرى، مثل الروبوتات الصناعية ذات الأداء الميكانيكي المحسن، والروبوتات المصاحبة مع التعرف على المشاعر، وروبوتات الخدمة العامة، التي تعمل بالبيانات الضخمة والحوسبة السحابية، وسيتم أيضاً تطبيق تقنية CyberOne على المزيد من منتجات شاومي في المستقبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى