بيانات صحفية

شركة Artefact تتوسع في المملكة للاستفادة من الطلب المتزايد على البيانات والاستشارات الرقمية

تستقطب السعودية كبريات شركات البيانات الضخمة للاستفادة من مقوماتها؛ منها شركة Artefact – الرائدة عالمياً في مجال البيانات والاستشارات الرقمية، والتي أعلنت عن خططها التوسعية في المملكة العربية السعودية وافتتاح مكتب جديد في الرياض، تماشياً مع رؤيتها الهادفة إلى تعزيز وجودها في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويعد اقتصاد المملكة العربية السعودية من أكبر الاقتصادات وأسرعها نموًا في المنطقة، يدعمه امتلاكها لسوق ضخم للبيانات والذكاء الاصطناعي (AI)  وصلت قيمته إلى 164.98 مليون دولار أمريكي في العام 2020؛ ومن المتوقع أن تزيد قيمته لتصل إلى 891.74 مليون دولار أمريكي بحلول العام 2026، ليحقق نموًا سنويًا يقدر بـ 32.6٪ على مدار السنوات الخمس.

سوق واعد في مجال البيانات والذكاء الاصطناعي…السعودية تسقطب كبريات الشركات في هذا المجال

مما لا شك فيه إطار عمل استراتيجية 2030 للمملكة العربية السعودية تدعم هذا النمو المرتقب في قطاع البيانات والذكاء الاصطناعي، حيث تندرج مسألة تحول الأعمال والحوكمة ضمن أولويات استراتيجية المملكة، وستساعد البيانات والتكنولوجيا والذكاء الاصطناعي المؤسسات العامة والخاصة في كل القطاعات على تبني أساليب العمل المتطورة.  جدير بالذكر أن حوالى 70٪ من 96 هدفًا استراتيجيًا لرؤية 2030 يتعلق بالبيانات والذكاء الاصطناعي، ومن المتوقع أن يساهم الذكاء الاصطناعي بأكثر من 135.2 مليار دولار أمريكي في اقتصاد المملكة بحلول العام 2030، أي ما يعادل 12.4٪ من إجمالي الناتج المحلي.

يتوقع أن يسهم الذكاء الاصطناعي بأكثر من 135.2 مليار دولار أمريكي في العام 2030 في اقتصاد المملكة، أي ما يعادل 12.4٪ من إجمالي الناتج المحلي

وقد ساهمت كل تلك المقومات في استقطاب إحدى الشركات الرائدة عالمياً في استشارات البيانات والتحول المرتكز على الذكاء الاصطناعي شركة ” Artefact”، وشجعتها على التوسع في أحد أكبر أسواق المنطقة لما يوفره من فرص نمو واعدة. وتهدف الشركة إلى توسيع فريق أعمالها بشكل كبير في المملكة العربية السعودية، مع توقعها بزيادة الإيرادات بمقدار ثلاثة أضعاف.

وتعليقاً على ذلك؛ صرح راهول أريا، الشريك الإداري لشركة Artefact في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، قائلاً: “إن تطلع المملكة العربية السعودية إلى مرحلة جديدة من النمو المرتكز على التحول الاقتصادي والاجتماعي، قد شكل فرصة ملائمة لتعزيز حضورنا في المملكة، وسنركز خلال السنوات المقبلة على هذه السوق. نحن ملتزمون تجاه تعزيز استثماراتنا بشكل كبير مما سينعكس بشكل إيجابي على اتاحة المهارات التي تتمتع بها مواردنا البشرية والابتكارات المرتكزة على البيانات والتكنولوجيا لعملائنا وشركائنا في المملكة. هناك حاجة في سوق المملكة لخبراتنا المتميزة في مجال البيانات والذكاء الاصطناعي، خصوصاً أن القطاع الخاص والعام يسارعان الخطى نحو التحول الرقمي لتحقيق رؤيتهم الجديدة”   

يتصدر التركيز على تحويل الأعمال أولويات رؤية 2030، ما يوفر سوقًا كبيراً في هذا المجال. شهدت شركة Artefact  المتخصصة في البيانات والذكاء الاصطناعي نمواً أكثر من 70٪ على أساس سنوي في المنطقة، على مدار السنوات الأربع الماضية ويتوقع أن يسهم ذلك في زيادة عدد الموظفين المحليين

وتباشر شركة Artefact  أعمالها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من مكتبها الرئيسي في دولة الإمارات العربية المتحدة منذ عام 2013، واستطاعت مساعدة الكثير من المؤسسات العامة والخاصة خلال مسيرتها للتحول الرقمي.

وتشمل الخدمات الرئيسية لشركة ِArtefact التالي: رؤية واستراتيجية البيانات و”مصنع الذكاء الاصطناعي” (لإطلاق برامج الذكاء الاصطناعي وتوسيع نطاقها) وتنفيذ منصة البيانات الضخمة وبرامج حوكمة البيانات واسعة النطاق وبرامج تسويق البيانات؛ كما تمتلك الشركة أيضًا شراكات عالمية مع مزودي البنى التحتية للبيانات الضخمة ومنصات البيانات؛ بما في ذلك غوغل وميكروسوفت وأمازون.

وسيكون مكتب Artefact الجديد في المملكة العربية السعودية جزءًا لا يتجزأ من شبكة الشركة في العالم، والتي تشمل عمليات في أفريقيا والأمريكيتين وآسيا وأوروبا والشرق الأوسط. وستحرص Artefact على توفير أفضل ممارساتها في البيانات والذكاء الاصطناعي والابتكارات ومجموعة متنوعة من الخبراء والشراكات إلى المملكة. كما ستستثمر الشركة أيضًا في تطوير مهارات الجيل المقبل من رواد الاقتصاد المحليين، وإعدادهم لتولي مختلف المهام في مجال البيانات والذكاء الاصطناعي منها الاستشاريين وعلماء البيانات ومهندسي البيانات الضخمة ومهندسي التعلم الآلي (ML) ومهندسي البيانات.

من جانبه؛ قال فينسينت لوسياني، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة Artefact “: “بفضل اقتصادها سريع النمو، تعد المملكة العربية السعودية أحد الأسواق الواعدة لتطور وتوسع مختلف الشركات والمؤسسات. ويسرنا، فيArtefact ، أن نوسع عملياتنا في المملكة. وبفضل خبرتنا العالمية الكبيرة والعميقة ومعرفتنا بأسواق المنطقة، نتوقع أن نعقد شراكات مع العديد من العملاء في المملكة خلال مسيرتهم للتحول إلى البيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي. “

عبدالله الغفيص

مؤسس ومدير موقع نيوتك ، مدون تقني ، إعلامي ، أدير مجموعة مواقع ، مصور فوتوغرافي ومهتم بالتقنية وأخبارها وخاصة الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية ، أسعى لخلق بيئة تقنية عربية واعية ..

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى