تطبيقات

شركة Google تطلق برنامجًا لتسريع وتيرة الانتعاش الاقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

أطلقت Google اليوم برنامج “انطلق بقوة مع Google” الجديد لتحفيز الاقتصاد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عبر التحوّل الرقمي، بحيث يقدّم البرنامج مجموعة من الأدوات والدورات التدريبية لدعم الأنشطة التجارية والباحثين عن وظائف. وفي المملكة العربية السعودية، سيركّز هذا البرنامج على دعم الأنشطة التجارية العاملة في مجالي تجارة التجزئة والسياحة، وروّاد الأعمال.

وفي هذا السياق، قال لينو كاتاروزي، مدير عام شركة Google في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “باتت الأدوات الرقمية وسيلة إنقاذ لكثير من الناس خلال الأزمة. ومن الممكن أن تساهم الفرص الرقمية في دعم الأشخاص والأنشطة التجارية والمجتمعات في السعودية والمنطقة للعودة بشكل أقوى. سنساعد الأشخاص من خلال برنامج “انطلق بقوة مع Google” في اكتساب مهارات جديدة والعثور على وظائف، وتعزيز تواجد الأنشطة التجارية على الإنترنت، وبخاصة تلك العاملة في مجالي تجارة التجزئة والسياحة بسبب تضررها الأكبر من الأزمة. نحن متفائلون بمستقبل المنطقة، ولدينا ثقة كبيرة بأنّ تعاوننا مع الشركاء المحليّين سوف يسرّع من وتيرة الانتعاش الاقتصادي عبر الاستفادة من التحول الرقمي”.

ويشمل برنامج “انطلق بقوة مع Google” في السعودية ما يلي:

  • التدريب على المهارات الرقمية والسحابة الإلكترونية 
    • بالشراكة مع السلطات المحلية مثل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات (مبادرة العطاء الرقمي)، ووزارة السياحة، ووادي مكة، ستقدم Google تدريبًا على التسويق الرقمي لأكثر من 50,000 من الطلاب والأنشطة التجارية في المملكة.  
  • ستستضيف Google تدريبًا رقميًّا لشركات التكنولوجيا السعودية حول الحوسبة السحابية.
  • تدريب 140,000 من مطوري البرامج في المملكة، مع التركيز على النساء، على المهارات الرقمية المتقدمة والتطبيقية مثل تعلّم الآلة.
  • إرشاد وتوجيه الأنشطة التجارية 
    • إطلاق برنامج “Google for Startups Accelerator” لدعم رواد الأعمال المحليين، بحيث ستضم المجموعة الأولى ما يصل إلى 15 شركة ناشئة من المنطقة للمشاركة في برنامج مدته 3 أشهر يقدّم الإرشاد والتوجيه والمساعدة من المستشارين الخبراء.
  • منح ماليّة بقيمة 1.1 مليون دولار أمريكي مقدمة من Google.org، الذراع الخيري للشركة، إلى منظمة Mercy Corps والمنظمة العربية للسياحة ومنظمة Youth Business International لتوجيه الأنشطة التجارية وروّاد الأعمال في مُختلف أنحاء المنطقة.
  • رقمنة الأنشطة التجارية المحلية في السعودية
    • إدراج 100,000 نشاط تجاري محلي في السعودية على “نشاطي التجاري على Google” وتزويد أصحاب هذه الأنشطة التجارية بالمهارات الرقمية، وذلك بالشراكة مع البريد السعودي خلال 18 شهرًا.
  • إطلاق Market Finder، وهو منتج من Google يساعد الأنشطة التجارية المحلية على تحديد أسواق جديدة واكتساب عملاء عالميين.
  • منح جميع بائعي التجزئة في السعودية، سواءً كانوا معلنين على Google أم لا، حق الوصول إلى علامة تبويب Google Shopping لإدراج منتجاتهم بدون أي تكلفة، ما يساعدهم على التواصل مع المزيد من العملاء.

تتعهد Google، كجزء من برنامجها على صعيد المنطقة، بمساعدة أكثر من مليون شخص ونشاط تجاري في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على تعلم المهارات الرقمية وتنمية أعمالهم بحلول نهاية عام 2021. وستقدّم Google منحًا من Google.org  وقروضًا بقيمة 4 ملايين دولار أمريكي، فضلاً عن منح وأرصدة إعلانية تتجاوز قيمتها 9 ملايين دولار أمريكي للحكومات والأنشطة التجارية.

ومن بين مبادرات أخرى، أعلنت Google في العام 2018 عن إطلاق “مهارات من Google”، وهو برنامج تدريبي على المهارات الرقمية للمتحدّثين باللغة العربية، الذي استفاد منه حتى الآن مليون شابة وشاب عربي.

وبحسب صندوق النقد العربي، هناك حوالي 6 ملايين وظيفة معرضة للخطر في العالم العربي، وتبيّن أنّ الوظائف الأكثر طلبًا في المملكة تتطلب  المهارات الرقمية التطبيقية. لمزيد من المعلومات حول برنامج “انطلق بقوة مع Google“، يُرجى زيارة  grow.google/intl/mena

أضف تعليقاً

اضغط هنا لإضافة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.