Site icon نيوتك | New tech

أهم 7 عناصر لخطة تسويقية فعّالة عبر الشبكات الاجتماعية

ذكرنا من قبل سلسلة من المقالات التي تضع القارئ على بداية الطريق لاستخدام الشبكات الاجتماعية المختلفة في تسويق منتجاته أو نشاطه التجاري مثل فيسبوك، وتويتر، وانستقرام والفيديو الترويجي. وكذا أهم الأدوات اللازمة للتسويق على الإنترنت.

لكن البدء في استخدام هذه الوسائل لتسويق المنتج بحاجة إلى خطوط رئيسية تُعرف باسم الخطة التسويقية، وهي خطة استراتيجية مُتفق عليها بين جميع الأنشطة التسويقية سواء كانت الوسائل تقليدية أو إلكترونية مثل الشبكات الاجتماعية.

فإذا كنت على وشك البدء بحملتك التسويقية على الشبكات الاجتماعية، هذا المقال يوضح لك الخطوات الواجب اتباعها لوضح استراتيجية تسويقية فعّالة تؤتي ثمارها.

أهم 7 عناصر لخطة تسويقية فعّالة في 2018

[tie_list type=”checklist”]

الخطوة الأولى لأي استراتيجية هي فهم ما تريده من جهودك. ومن الأفضل وضع أهداف SMART بمعنى أنها “محددة- قابلة للقياس- قابلة للتنفيذ- واقعية- محددة بوقت”. فعلى سبيل المثال، زيادة المتابعين في انستقرام لمليون متابع جديد هدف جيد للغاية لكنه غير واقعي. وعند تحديد أهدافك، حاول اختيار أكثر الشبكات الاجتماعية ارتباطًا بأهداف علامتك التجارية.

ضع في اعتبارك الغرض من كل منصة، وكيف ترتبط بأهداف عملك – على سبيل المثال ، الفيسبوك رائع لبناء ولاء العلامة التجارية، في حين أن LinkedIn هي الأفضل لتطوير الأعمال B2B.

زيادة الوعي بالعلامة التجارية 

يمثل بناء الوعي بالعلامة التجارية (74%) من الأهداف الرئيسية للتسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي بالنسبة للشركات الصغيرة والمتوسطة. ولخلق وعي حقيقي ودائم للعلامة التجارية، عليك التركيز على محتوى هادف يعبر عن شخصية العلامة التجارية وعدم الاقتصار على الرسائل الترويجية التي ترغب في تحقيق قدر كبير من المبيعات فقط.

زيادة نسبة المبيعات

استهداف المبيعات هو هدف أساسي لأي مشروع، وتساعدك الشبكات الاجتماعية في تحقيق ذلك بسهولة عند استهدافك كلمات مفتاحية أو هاشتاجات معينة يبحث عنها الجمهور باستمرار مما يمكنك من الانتشار بصورة أكبر.

البيع الشخصي وجذب المزيد من العملاء

مع تزايد استخدام الشبكات الاجتماعية في تسويق المنتجات، اعتمد بائعي التجزئة عليها بصفة أساسية فى جهودهم التسويقية من خلال عرض المنتجات و التفاعل المباشر مع العملاء مما يساعد في تنشيط عملية البيع الشخصي وجذب مزيد من العملاء المحتملين.

تحسين نسبة العائد من الاستثمار ROI

كل العلامات التجارية بمختلف أنواعها ترغب في زيادة عائدها من الاستثمار والذي يشير إلى فعالية الاستراتيجيات التي تحقق ربح أعلى. وفيما يخص الشبكات الاجتماعية، فإن هدف تحسين ROI يتطلب تقييم دقيق للقنوات التي تستخدمها والتكلفة ونسبة الوصول ومعدل المشاركات.

إن فهم جمهورك أمر ضروري فمثلًا، ما هو الانطباع الأول لهم عن علامتك التجارية؟ ما هي الصورة الذهنية التى تكونت لديهم عنك؟ ما هو آخر شيء يرغبون به قبل أن يقرروا الشراء؟ كيف يتخذ العملاء قراراتهم؟.

من المرجح أن كل منتج له جمهور مختلف وهذا الجمهور مختلف في السمات الديموجرافية ومستوى الدخل واستخدامهم للشبكات الاجتماعية أيضًا.

فالخطوة الأولى والأهم هي تصنيف الجمهور إلى مجموعات و إنشاء شخصية مشتركة لكل مجموعة. تسمى هذه المجموعات عمومًا “شخصيات”.

أنت بحاجة لتحديد من يشتري منتجاتك، وما هي الفئة العمرية المطلوب التركيز عليها؟ وما هو مستوى الدخل الذي يشكل الجزء الأكبر من العملاء ؟ حتى يمكنك تحديد المنصة الأمثل في استهداف الجمهور وتحديد هوية عملائك.

تستطيع الاستعانة بأدوات مثل ManageFlitter أو FollowerWonk لتحديد ومتابعة جمهورك المستهدف والوصل إلى تطوير محتوى ذو قيمة يمنحهم ما يحتاجون إليه من معلومات سواء عن العلامة التجارية نفسها أو أي معلومة تخص المجال، ويؤدي ذلك بالتالي إلى بناء مصداقية لشركتك ومساعدتك في اكتساب ثقة عملائك.

إن أبسط طريقة للتعرف على منافسيك هو محرك بحث من Google. وينقسم المنافسون إلى منافس مباشر الذي يعمل في خط إنتاجك تمامًا مثل Vivo و Oppo على سبيل المثال ومنافس غير مباشر الذي يعمل في خط إنتاج يضم منتجك ومنتجات أخرى مثل LG و سامسونج تنتج هواتف، ولابتوب وأجهزة كهربائية مقارنة بـ Vivo تنتج هواتف فقط.

جزء من تخطيط المحتوى هو العثور على الكلمات المفتاحية التي يستخدمها عملاؤك عند البحث عن خدمتك أو منتجك عبر الإنترنت وإضافة هذه الكلمات الرئيسية المستهدفة في المحتوى الخاص بك .

وفيما يخص نوع المحتوى المعروض على الشبكات الاجتماعية ويلقى قبولًا لدى الجمهور فإن 90% من المسوقين يعتمدون على المحتوى المرئي خاصة مقاطع الفيديو والتي يشاهدها للنهاية 37% من المستخدمين وتساعدهم في تدعيم القرار الشرائي لدى العملاء. فيمكن للعلامات التجارية الوصول إلى المستخدمين من خلال قصصهم على  Instagram و Facebook Live.

كما يُعد تضمين الصور كجزء من مشاركاتك الاجتماعية إحدى أفضل ممارسات التسويق عبر المنصات الاجتماعية. ويمكنك الاستعانة بأدوات مثل PicMonkey و Canva لتحرير صور عالية الجودة وبشكل سريع.

ويجب التنويه إلى أن حديثك عن منتجك وعلامتك التجارية بصفة مستمرة من شأنه أن يصيب جمهورك بالملل، حيث يهتم المستخدم بمتابعة ومشاركة المحتوى الذي يقدم له معلومة قيّمة. وهنا يظهر دورك في إعداد خطة محتوى جيدة تمد فيها عملائك بسلسلة مقالات تثقيفية وتعليمية وترشح لهم أفضل اختياراتك في مجال معين.

مواقع التواصل الاجتماعي في جوهرها شبكات اجتماعية. وهذا يعني أن الهدف الرئيسي لها هو بناء مساحة مشتركة من الحديث ومناقشة الموضوعات ومشاركة المحتوى. ومهما بلغت جهودك التسويقية على الشبكات الاجتماعية المختلفة من كتابة محتوى وتصميمات جذابة وإعلانات مدفوعة بتكلفة هائلة، لا تنسى أن علامتك التجارية بحاجة للتواصل مع جمهورها وبناء مكانة في أذهانهم.

ونود الإشارة إلى أن ما تدركه بتفاعلك مع جمهورك والاستماع إليهم وعدم تجاهل ردودهم واقتراحاتهم ربما يكون أفضل بكثير مما تحققه بالإعلانات المدفوعة. لأن ذلك يُكسب علامتك التجارية احترام لدى جمهورها كونها حاضرة وتتحدث معهم.

هل طرح أحدهم سؤالاً على صفحتك على Facebook؟ تأكد من الإجابة على الفور. وهذا يدفعك إلى تكليف فريق على قدر كبير من النشاط والاحترافية لإدارة حساباتك على الشبكات الاجتماعية يتسمون بسرعة البديهة في الرد على الجمهور، سواء كان هذا الفريق شخص واحد أو مائة.

و من المهم أيضًا تحديد توقيت النشر المناسب للحديث عن علامتك التجارية والتفاعل مع عملائك. ويمكنك الاستعانة بأداوت Hootsuite أو Buffer لجدولة المنشورات ونشرها تلقائيًا في أوقات الذروة.

بعد تحديد الأهداف والجمهور ووضع خطة المحتوى، تحتاج إلى تحديد حجم المال الذي تخصصه لخطتك التسويقية عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

تعتمد ميزانيتك التسويقية على حجم نشاطك التجاري، وحجم النفقات في المشروع، ومستوى الأرباح كما تعتمد ميزانيتك أيضًا على احتياجاتك من الأنشطة الدعائية.

أوجه الإنفاق في الخطة التسويقية عبر الشبكات الاجتماعية

الهدف الأساسي من تقويم وتقييم خطتك التسويقية وإجراء تحليل مستمر (قبلي- مرحلي- بعدي) هو معرفة مدى كفاءة التخطيط وجودة التسويق عبر الشبكات الاجتماعية والنجاح الذي حققه؟ وما يلزم من تقويم لتفادي أي أخطاء في الخطط القادمة.

ووفقًا للإحصائيات، فإن 46% من مسوقي الشركات التي تستهدف قطاع الأعمال (B2B) غير قادرين على تحديد ما إذا كانت استراتيجياتهم التسويقية عبر الشبكات الاجتماعية تؤتي ثمارها فيما يخص إيرادات الشركة أم لا؟.

في الوقت نفسه إدارات التسويق تحاول جاهدة البحث عن أسلوب اتصال نموذجي مع الجمهور ولعل هذا هو السبب في أن (80%) من المسوقين يعتمدون على التفاعل (engagement) في قياس نجاح الحملة التسويقية.

ويعد تتبع التحليلات أو Analytics tracking أحد أهم الأمور التي يمكنك القيام بها لتقييم استراتيجيتك التسويقية عبر مواقع التواصل  الاجتماعية. حيث تمنحك هذه التحليلات صورة تفصيلية لاستراتيجيات الترويج وخطة المحتوى التي تعمل على نحو فعّال وذلك لتدعيمها وتطويرها وكذلك التي لا تعمل بشكل مُرضي من أجل تحسينها.

فيما يلي أكثر أدوات تحليل البيانات شيوعًا المُستخدمة لتقييم الخطة التسويقية عبر الشبكات الاجتماعية

Exit mobile version