أخبار

شركة Acer تطلق Iconia Talk S كأول جهاز لوحي بشريحتي اتصال تدعم 4G

حوسبة قوية وبطارية بكفاءة عالية ورسوميات مذهلة بفضل معالج “سناب دراقون” من “كوالكوم”

Acer-Iconia-Talk-S

أعلنت أيسر عن طرح “آيكونيا توك إس” Iconia Talk S، أحدث أجهزة عائلة “آيكونيا” للحواسيب اللوحية، وهو أول حاسوب لوحي من أيسر يدعم الاتصال بشبكات الجيل الرابع عبر تقنية 4G LTE.

ويأتي هذا الجهاز بشاشة عالية الوضوح قياس 7 انش ووظائف اتصال صوتي وشريحة تخزين “مايكرو إس دي” بسعة تصل إلى 128 قيقابايت، وهو يشكّل إضافة ثرية لمجموعة منتجات أيسر من الحواسيب اللوحية.

توازن بين الحياة الشخصية والعمل

يُعتبر “آيكونيا توك إس” منتجاً ذا توازن متقن، تضفي شاشته الكبيرة على استخدامه راحة وسهولة، فيما يمكن استخدامه كهاتف بفضل وظائف الاتصال الصوتي التي يتميز بها، بل إنه يُغني المستخدم عن الاعتماد على جهازين متنقلين وما يترتب على ذلك من الحاجة الدائمة إلى التبديل بينهما.

ويتسم “توك إس” بجسم رشيق ضيق وبوزن خفيف يبلغ 270 جراماً فقط، ما يجعل منه جهازاً قابلاً للحمل في الجيب والاستخدام بيد واحدة، الأمر الذي يمنح المستخدم تجربة تماثل تلك التجربة التي يحصل عليها عادة من الهواتف الذكية.

ويتيح “توك إس” للمستخدم الوصول الفوري والمتزامن لشبكتين، بفضل تشغيله شريحتي هاتف، ما يقدّم مزيداً من المرونة والخفض في التكاليف. وتلائم هذه الميزة المستخدمين الذين تنقسم حياتهم بين عالمين، مثل كثيري التسفار ممن يحتاجون إلى استخدام شريحتي هاتف؛ الشريحة الخاصة بهم وأخرى محلية، لخفض تكاليف التجوال الدولي والحفاظ على إمكانية الاتصال بهم، وكذلك كثيري الانشغال ممن يحتاجون إلى مواكبة مستجدات حياتهم على الصعيدين العملي والشخصي في الوقت نفسه.

سرعة اتصال عالية

ويضمن اللوحي “توك إس” للمستخدم أن يحظى بأفضل تجربة لتصفح مواقع الويب ومشاهدة محتوى البث، نظراً لما يتمتع به من قدرات اتصال بشبكات الجيل الرابع الحديثة، وسرعة تنزيل تصل إلى 150 ميقابت في الثانية وسرعة تحميل تصل إلى 50 ميقابت في الثانية، وهي مزايا يعود الفضل فيها لمعالج “سناپ دراقون” رباعي النواة من “كوالكوم”.

وبوسع هذا المعالج، المصمم خصيصاً للأجهزة المتصلة بشبكات 4G LTE، نقل البيانات والاستجابة للشبكات بسرعات عالية، والاتصال السلس بأكثر من شبكة في الوقت نفسه. ويضمن المعالج “سناپ دراغون”، علاوة على ذلك، كفاءة عمل البطارية متيحاً 300 ساعة من وضعية الاستعداد.

كذلك يشتمل “آيكونيا توك إس” على إمكانية الاتصال بشبكات الجيل الثالث، مؤمّناً للمستخدم مكالمات صوتية تتسم بالوضوح والسلاسة وتضمن له البقاء على اتصال بالأهل والعمل والأصدقاء طيلة الوقت.

مرئيات مذهلة

ولا يُعدّ الاتصال السريع الميزة الوحيدة التي ينطوي عليها “توك إس” الجديد، إذ انصبّ تركيز أيسر لدى تصميمها هذا اللوحي المبتكر على مزايا أخرى مذهلة أيضاً، منها الإمكانيات الرسومية، إذ تقدّم أيسر وعداً لمستخدمي هذا الجهاز اللوحي بأن يتمتعوا بروعة المحتوى المعروض على الشاشة، سواء في البيئات الداخلية أو الخارجية، وذلك بفضل شاشته عالية الوضوح البالغ قياسها 7 انش والمتضمنة لتقنيتي “آي پي إس” و”الفجوة الهوائية الصفرية”، والمطلية بطبقة مقاومة للبصمات.

وقد جرى تصميم الجهاز “آيكونيا توك إس” بطريقة مبتكرة تمنح المستخدم تجربة مشاهدة آسرة، بفضل الحواف شديدة النحافة (5.9 ملم على كل جانب)، ونسبة حجم الشاشة إلى حجم الجهاز التي تعتبر الأعلى بين الحواسيب اللوحية من قياس 7 انش المتاحة في الأسواق، ما يريح العينين ويتيح درجة أعلى من الاستمتاع بالمحتوى المرئي.

أضف تعليقاً

اضغط هنا لإضافة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.