تقارير ومقالات

خمسة أخطاء لا تفعلها عند شراء هاتف ذكي جديد

ربما يمثل القرار الشرائي لهاتف ذكي جديد أمرًا مثيرًا ومقلقًا للبعض، وبالرغم من وجود الكثير من الخيارات الرائعة المتاحة لكن يبقى من الصعب اختيار هاتف مثالي.

وهنا يأتي دورك كمُتابع جيد للأخبار التقنية أن تكون ذكيًا وحكيمًا في قرارك الشرائي. وفيما يلي بعض الأخطاء القاتلة التي لا يجب فعلها عند شراء هاتف جديد لأنها ستكلفك الكثير فيما بعد وربما لا يحصل هاتفك الجديد على ترقية قبل عام أو عامين من تاريخ شرائه.

خمسة أخطاء لا تفعلها عند شراء هاتف ذكي جديد:-

  • دفع مبالغ طائلة وتقييم الهاتف من سعره فقط

لا بد أن تقوم بضبط ميزانيتك وتقدير المبلغ الذي بإمكانك دفعه لاقتناء هاتف جديد مما يساعدك في تضييق نطاق خياراتك والبحث في الفئات السعرية للهواتف والمقارنة داخل الفئة الواحدة بدلًا من المقارنة بين عدد كبير من الهواتف في فئات سعرية مختلفة.

وتأكد جيدًا أننا جميعًا نرغب في اقتناء أحدث الهواتف الذكية بأرقى المواصفات ويمكنك فعل ذلك حتمًا إذا كنت تمتلك الميزانية الكافية أما أن تثقل كاهلك بمزيد من الفواتير كي تقتني هذا النوع من الهواتف فهو خطأ قاتل عليك تجنب الوقوع فيه.

  • اقتناء الهاتف لمجرد كونه “ماركة”

من الأخطاء الكبيرة التي يقع فيها العديد من المستخدمين عند شراء هاتف ذكي جديد هو النظر فقط للعلامة التجارية والبحث في العلامات التجارية المعروفة وتجنب العلامات التجارية الناشئة تمامًا.

على سبيل المثال، هاتف OnePlus 5T الذي تم الإعلان عنه مؤخرًا يصل سعره إلى 225 دولار وهو أرخص بكثير من سامسونج جالكسي S8 ويقدم أداء مماثل تقريبًا بل ويقدم المزيد في بعض الدول في إصداره الذي يأتي بالمزيد من ذاكرة الوصول العشوائي، ويدعم بطاقة SIM مزدوجة.

ولذلك يجب أن تكون حكيمًا عند شراء هاتف ذكي جديد ولا تفترض أن أكبر مصنعي الهواتف الذكية يقدمون مستوى أعلى من تلك العلامات الناشئة عندما يتعلق الأمر بجودة المنتج، وفي معظم الحالات يكون العكس هو الصحيح.

وكما تحدثنا سابقًا، إذا كانت المتحكم الرئيسي في شرائك لهاتف ذكي جديد هي الميزانية، فلا يوجد أي مانع من شراء هواتف تنتمي لعلامات تجارية ناشئة مثل Honor أو Xiomi أو Oppo.

  • عدم ترتيب أولوياتك عند الشراء

احرص دائمًا على بناء فكرة واضحة ومنظمة عن المواصفات والميزات التي ترغب في الحصول عليها من الجهاز وبدون هذه الفكرة أو قائمة الأولويات ستجد من الصعب اختيار هاتف ذكي جيد وسوف تكون مشتتًا بين العديد من الخيارات.

للقيام بهذه الخطوة، أحضر ورقة وقلم وقم بكتابة الميزات الأكثر أهمية بالنسبة لك ولتكن كاميرا بدقة عالية، بطارية بسعة كبيرة، شحن لاسلكي، ذاكرة تخزينية قابلة للتوسع، تصميم أقل سمكًا. وسوف يساعدك ذلك في تضييق نطاق خياراتك وتتمكن من تجاوز الهواتف التي لا توفر الميزات التي لا تريدها. وتذكر دائمًا أن تقدم بعض التنازلات عما تريده للشراء في نطاق ميزانيتك.

كما أن ذلك يجعل من السهل أيضًا الاختيار بين الأجهزة المماثلة. ولنفترض أنك تعقد مقارنة بين LGG6 و Galaxy S8. فإذا كانت أولوياتك بطارية وكاميرا كبيرة فإن LGG6 ربما يكون خيارك الأفضل أما إذا كنت تضع سرعة وكفاءة الأداء في مقدمة أولوياتك فإن S8 سوف يكون الخيار الأفضل نظرًا لوجود معالج سنابدراقون 835 في مقابل معالج 821 في G6.

  • الإغفال عن البحث في الهواتف القديمة

إن إغفال البحث في الأجهزة القديمة هو خطأ شائع، وربما يكون الإصدار الأقدم من أحد الهواتف الذكية لا يزال يقدم كل الميزات التي تبحث عنها كما أن أحدث الهواتف الذكية ليست دائمًا أفضل من سابقتها. وفي بعض الحالات يكون الفارق فقط في شكل التصميم وتحسين الأداء نوعًا ما فقط.

فإذا كنت ممن لا يهتمون بشراء أحدث الإصدارات وتقبل الحصول على إصدار منذ عام أو عامين فهو خيار رائع من شأنه أن يوفر لك الكثير من المال، كل ما عليك هو التحقق من مواصفات وميزات الجهاز على الإنترنت لمعرفة ما إذا كان لديه كل ما تحتاجه ويستحق الحصول عليه أم لا؟.

  • عدم الانتباه للبحث في العروض والتخفيضات

تختلف الأسعار من متجر تحزئة لآخر، وهذا يعني أن شراء هاتف جديد من أول متجر قمت بزيارته خطأ فادح. فعندما تحدد بالضبط ميزانيتك ومواصفاتك، تحقق من سعر الهاتف في أكثر من متجر يقدم مواصفاتك المطلوبة ثم اقتني الهاتف بالسعر الأقل ذلك أن بضع دقائق من البحث يوفر لك مئات الدولارات.

يمكنك أيضًا متابعة العروض والتخفيضات التي نقدمها في قسم التخفيضات لدينا على موقع نيوتك والتعرف أيضًا على طريقة الاشتراك في خدمة أمازون برايم في موقع أمازون.

أضف تعليقاً

اضغط هنا لإضافة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.