أخبار

رغم وباء #كورونا .. كيف أنقذت حلول العمل الذكية موظفي الشركات الصينية والمشافي من شبح العدوى؟

أكثر الأخبار المفزعة الواردة اليوم من الصين، هو الحديث عن إفلاس الشركات وإغلاقها تمامًا بسبب مرض فيروس كورونا ( COVID-19)، خاصة بعد توسع رقعة إنتشار العدوى وانتقال الإصابة إلى دول الأخرى، ما سبب أزمة خانقة ليس للعملاق الصيني فقط، بل للإقتصاد العالمي ككل.

لكن بعض الشركات الصينية نجحت في تجاوز أزمة كورونا، والمضي قدمًا في تسيير أعمالها اليومية دون توقف مصالحها وعدم خشيتها من هواجس شبح عدوى إصابة موظفيها عبر استعانتها بحلول وتطبيقات أﭬايا (AVAYA) الذكية للعمل عن بُعد، حيث نجحت مجموعة Haier كبرى العلامات التجارية للأجهزة الكهربائية والمنزلية من تفعيل حلول أﭬايا الذكية في مركز خدمة عملائها، لتتيح لموظفيها دخول نظام خدمة العملاء الخاص بها من المنازل بأحدث التقنيات والتطبيقات.

الرعاية الصحية

فمنذ السابع والعشرين من يناير الماضي، بدأت أﭬايا في تزويد عملائها بالصين بحلول وتقنيات “خدمة العملاء عن بعد”، كحل جوهري للدخول على أنظمة الاتصال الموحد لشركاتهم من المنازل، ما ضمن استمرار وتيرة التشغيل اليومي لمراكز اتصال خدمة العملاء، وأكدت أﭬايا أن حلولها الذكية وتقنياتها المتطورة، لم تحدّ من انتقال عدوى فيروس كورونا، إلا أنها أسهمت في تقديم الحماية لموظفي الشركات ومزودي الرعاية الصحية الصينية.  

وأدركت أﭬايا  في الرابع والعشرين من يناير الماضي، خطورة وضع المنشآت الصحية الصينية مع انتشار عدوى فيروس كورونا، فقررت إرسال فريقها بالتعاون مع شركاءها لدعم مدينة ووهان عبر التبرع بأنظمة الصوت والفيديو ومعدات الزيارة عن بعد لعدد من المستشفيات التي استقبلت حالات الكورونا، كمستشفى تونغشيانغ بمقاطعة تشجيانغ وهو ما مكّن المرضى من التواصل مع أفراد أسرهم المتواجدين خارج مناطق الحجر الصحي عبر تقنية الفيديو والمكالمات الصوتية ثنائية الاتجاه من خلال تطبيق مخصص يستخدم عادة لعقد المؤتمرات ولقاءات الفيديو.

ومن المستشفيات التي استقبلت تبرعات أﭬايا “ووهان فولكان الجبلي”، و”هوو شينشان” الذي تقرر بنائه خلال 6 أيام ودخل الخدمة في الثالث من فبراير الجاري، وأسهم تطبيقها درجة كبيرة في تحسين الصحة النفسية للمرضى وتقليل عزلتهم، وحمى في نفس الوقت أفراد أسرة المصابين من التعرض للفيروس، كما فتح الباب لمزيد من التواصل بين مزودي الرعاية الصحية ومرضاهم وقلل من خطر إصابة موظفيها بالعدوى.

كما أرسلت أﭬايا فريقًا من مهندسيها إلى مستشفى “هوو شينشان” قبل توفير أجهزتها، وتوصل إلى أن أحد المتطلبات الرئيسية لجناحي لوحدتي “العناية المركزة” و”العزل” تدعيم الاستقرار النفسي للمرضى ومزودي الرعاية الصحية بشكل عاجل، ونتيجة لذلك طور مهندسي (AVAYA) شبكة المستشفى لاستيعاب التطبيقات الطبية الحديثة للجناحين بالإضافة إلى تفعيل تطبيق “الزيارة عن بُعد” من خلال الشبكة محلية، وتعد بمثابة خط الدفاع الأول للوقاية من الأوبئة ومكافحتها وعلاجها.

الخطوط الصينية

ومن أبرز المستفيدين من حلول وتقنيات أﭬايا للاتصالات الذكية “خطوط هينان الجوية” المحدودة وفروعها القابضة، وهي أكبر خطوط الطيران الصينية الخاصة ويقع مقرها الرئيسي في مدينة هايكو بمقاطعة هاينان جنوبي البلاد وتقدم خدمات منتظمة لأكثر من 1800 وجهة محلية ودولية تغطي آسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية وأوقيانوسيا، كما أنها تعتمد كليًا على عمل قسم خدمة العملاء من خلال “مركز الاتصالات الموحد”، وفي ظل انتشاء وباء كورونا أصبح هاجس قيادتها  هو: كيفية المحافظة على صحة موظفيها دون الاضرار بإنتظام وأداء العمل المتقن.

ووجدت “خطوط هينان الجوية” ضالتها في حلول ونظم أﭬايا للتعامل مع “ممثلي خدمة العملاء عن بعد” من أجل ضمان صحة موظفيها، واحتواء انتشار الوباء، من خلال توفير تقنيات Avaya’s IX Workplace وIX Contact Center، التي مكنت موظفيها من دخول “نظام خدمة العملاء الخاص بها عن بُعد” من منازلهم، وهو ما ضمن مواصلة تقديم خدماتها للمسافرين بكل سهولة وسلاسة.

الأوسمة

أضف تعليقاً

اضغط هنا لإضافة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.