بيانات صحفية

كلام تيليكوم البحرينية تستحوذ على مزود الإنترنت الكويتي الرائد زاجل للاتصالات لتصبح واحدة من أكبر ثلاث مزودين لخدمة الإنترنت في دول مجلس التعاون الخليجي

أعلنت شركة “كلام تيليكوم”، المزودة الرائدة للحلول التقنية في البحرين، عن استحواذها على شركة “زاجل الدولية للاتصالات”، أحد أقدم مزودي الإنترنت وخدمات تقنية المعلومات والاتصالات في الكويت، وذلك بهدف إنشاء قوة إقليمية رائدة تدفع عجلة التحول الرقمي في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي وخارجها.

سيؤدي الاستحواذ إلى إنشاء كيان مشترك بإيرادات قدرها 100 مليون دولار أمريكي مع مراكز بيانات في خمسة دول وشبكة مزود للإنترنت متواجدة في 25 دولة ونظام فريد من الكابلات البحرية والبرية تصل ثلاث قارات معاً.

وستصبح كلام تيليكوم من أكبر ثلاث مزودين للإنترنت في منطقة مجلس التعاون الخليجي وستكون الشركة الوحيدة الحاصلة على ترخيص مزود الإنترنت في ثلاث دول وهي البحرين والكويت والمملكة العربية السعودية.

وستركز الشركة بفضل ترخيص مزود الإنترنت في المملكة العربية السعودية على تقديم مجموعة متكاملة من خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والحلول المدارة للشركات في المملكة. كما ستتمكن أيضاً من توفير شبكة دولية موسعة في الشرق الأوسط بهدف تسريع رحلة التحول الرقمي والانتقال إلى السحابة لشركات المملكة العربية السعودية بما يتماشى مع أهداف رؤية 2030.

وتعليقاً على ذلك، قال نزار الساعي، رئيس مجلس إدارة كلام تيليكوم: “يعتبر استحواذ شركة كلام على شركة زاجل برهاناً على استراتيجيتنا الطموحة والمرنة للنمو. وعلى الرغم من التحديات الاقتصادية التي أصابت العالم ومنطقتنا، حافظت شركة كلام على خططها التوسعية القوية والقائمة على الاستحواذ. ويسعدنا اليوم استحواذنا على شركة زاجل المعروفة بأنها الشركة المزودة الرائدة لخدمة الإنترنت في الكويت والتي تمتاز بمحفظة عملاء قوية تضم بعضاً من أبرز الشركات والمؤسسات الحكومية. كما نفخر بتوسع قاعدة مساهمي شركة كلام تيليكوم عبر انضمام بعض أبرز رجال الأعمال في منطقة الخليج. وستمكن عملية الاستحواذ هذه شركة كلام بأن تصبح واحدة من أكبر ثلاث مزودين مستقلين لخدمة الإنترنت في الشرق الأوسط والشركة الوحيدة التي تمتاز بوجود إقليمي في دول مختلفة”.

وأضاف: “جاء هذا الاستحواذ نتيجةً لجهودنا المستمرة والهادفة لتعزيز حلولنا المبتكرة للشركات من خلال الاستثمار بكثافة في ترسيخ بنيتنا التحتية الرقمية الإقليمية. ومن خلال دمج شركة زاجل في مجموعتنا الواسعة، تعمل شركة كلام على تعزيز حلولها الموثوقة والمتميزة لتقنيات القطاع المتطورة لعملائها الحاليين والمحتملين”.

وستتوسع تغطية “كلام” الدولية لعملاء الاتصالات والشركات من خلال الجمع بين نظام الكابلات الأرضية لشبكة كلام لكابلات الألياف البصرية (KNOT)، والتي تمتد لمسافة 1,400 كم عبر الكويت والبحرين والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وقطر، وحصة شركة زاجل في شبكة كابلات أوروبا والهند (EIG)، وهي عبارة عن نظام دولي للكابلات البحرية المصنوعة من الألياف البصرية والتي يبلغ طولها 15 ألف كيلومتر وتربط بين 12 دولة عبر ثلاث قارات.

علاوةً على ذلك، ستوفر الشبكة المدمجة تغطية لـ25 دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأوروبا والولايات المتحدة وآسيا مع 53 نقطة لتزويد الإنترنت مملوكة بالكامل لتوفير جميع عناصر الإنتاج، بما في ذلك السعة وDIA والحلول المدارة وSD-WAN والأمن وغيرها.

ومن جانبه قال محمد التويجري، رئيس مجلس إدارة شركة زاجل للاتصالات: “ستحصد شركة كلام تيليكوم عبر استحواذها على شركة زاجل للاتصالات مكانة فريدة لتصبح الشركة الرائدة في السوق وتوسع حلولها الخاصة بالشركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأوروبا والولايات المتحدة وآسيا. وسيؤدي دمج الخدمات والبنية التحتية لدى شركة زاجل للاتصالات وكلام تيليكوم إلى توفير حلول أكثر تطوراً ومصممة خصيصاً للشركات المحلية والإقليمية والدولية والعملاء الأفراد والشركات على حد سواء وحسب القطاعات المختلفة”.

وستستمر الشركة في خدمة قاعدة عملاء شركة زاجل للاتصالات عبر توفير الاستشارات المتخصصة والحلول المصممة حسب القطاع، بما في ذلك القطاع المالي والنفط والغاز وتجارة التجزئة والاتصالات والنقل، وستدمج أيضاً مراكز بيانات زاجل للاتصالات في البحرين والأردن والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة في محفظة عروضها.

وقال خافيير ألفاريز، الشريك المؤسس والمدير العام لشركة دلتا بارتنرز الاستشارية الرائدة في مجال إدارة الاتصالات: “لم يعد سوق الشركات يكتفي بمجرد الوصول إلى الإنترنت والبيانات، حيث يحتاج عملاء الشركات اليوم إلى حلول مبتكرة تلبي احتياجات الأعمال المتطورة باستمرار وهنا يأتي دور شركة كلام المزودة لحلول الاتصالات لتستجيب بسرعة لمتطلبات الشركات عبر نهج مخصص. ويُعدّ تواجد كلام في العديد من البلدان نقطة مميزة تجعلها المزود الشامل للحلول الرقمية والشريك المفضل لدى العملاء الإقليميين والدوليين”.

نمت شركة “كلام تيليكوم” بسرعة وارتقت من شركة مشغلة محلية مملوكة للقطاع الخاص لتصبح شركة اتصالات إقليمية رائدة توفر خدماتها لمجموعة واسعة من عملاء الشركات والبيع بالجملة والقنوات.

وتقدم الشركة حلولها للشركات الإقليمية والدولية، وتوفر حلول الإنترنت والبيانات والصوت والسحابة والحلول الرقمية المتطورة، وتمتلك مكاتب في دولة الكويت والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة.

كانت “زاجل للاتصالات” أول شركة مزودة لخدمة الإنترنت في الكويت وتمتلك أكثر من 30 عاماً من الخبرة في تقديم حلول تقنية المعلومات والاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتعد من الشركات الرائدة إقليمياً في مجال حلول بروتوكولات تسمية التبديل MPLS مع قاعدة عملاء واسعة وشبكة عالمية.

Add Comment

Click here to post a comment

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.