أخبار

وزارة الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات على مجموعات سيبرانية إيرانية

فرض مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية (OFAC) عقوبات على مجموعة التهديد السيبراني الإيرانية “آيه بي تي 39” (APT39) و 45 فرداً مرتبطاً بها بالإضافة إلى شركة تعمل كواجهة لهذه المجموعة. حيث تعمل هذه المجموعة متخفيةً وراء شركتها الأساسية، شركة “رنا” وهي شركة للحوسبة الذكية، حيث استخدمت الحكومة الإيرانية (GOI) حملة برمجيات خبيثة استمرت لسنوات استهدفت المعارضين الإيرانيين والصحفيين والشركات الدولية في قطاع السفر. بالتزامن مع الإجراء الذي اتخذه مكتب مراقبة الأصول الأجنبية، أصدر مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (FBI) معلومات مفصلة حول مجموعة التهديد “آيه بي تي 39” APT39 من خلال بيان استخباراتي.

وفي هذا السياق يتحدث جون هولتكويست، مدير التحليل الأول في وحدة “مانديانت” لاستخبارات التهديدات السيبرانية، قائلاً: “فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على أشخاص ومنظمات مرتبطة بجهة التهديد السيبراني الإيراني APT39. إن جهة التهديد هذه، والذي تتبعته “فاير آي” لأكثر من خمس سنوات، يمكّن الجهات الاستخباراتية الإيرانية من مراقبة الجهات المعارضة للحكومة الإيرانية. حيث ركزت استهدافها بشكل كبير على قطاعات الاتصالات والسفر كجزء من الجهود المبذولة من أجل جمع بيانات العملاء والمعلومات الشخصية عن أشخاص وكيانات معارضة للنظام الإيراني. هذه المعلومات قد تعرض الأشخاص والكيانات فيما بعد لخطر التعذيب الجسدي والاغتيال من قبل أجهزة الأمن والاستخبارات الإيرانية. والذي يؤكده تقرير وزارة الخزانة الأمريكية، حيث أن الأشخاص الذين وقعوا ضحايا هجمات سيبرانية نفذتها مجموعة “آيه بي تي 39” (APT39) قد تعرضوا للاعتقال والترهيب الجسدي والنفسي من قبل وزارة الاستخبارات الإيرانية”.

الأوسمة

أضف تعليقاً

اضغط هنا لإضافة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.