أخبار

دراسة : السعودية ضمن قائمة أفضل الدول في أمن المعلومات النقالة !

information security middle east
أشارت دراسة طُبقت على عدد كبير من الموظفين في 23 دولة حول العالم بأن الولايات المتحدة وأوروبا والمملكة العربية السعودية  تأتي في مقدمة الدول التي يعمل بها الموظفون المتنقلون ضمن بيئة معلومات آمنة فيما تأتي آسيا ضمن المناطق الأكثر عرضة لمخاطر الاختراقات الأمنية للمعلومات الجوالة.

حيث قامت شركة “أروبا نتوركس” Aruba Networks، إحدى شركات “إتش بي”، بنشر تقرير جديد حددت من خلاله البلدان التي تمتلك أعلى نسبة من مخاطر أمن المعلومات وذلك من خلال دراسة العادات الخاصة بحماية المعلومات أثناء التنقل لـ 11500 موظف في 23 دولة.

وقد خلصت الدراسة إلى أن الأسواق الغربية وأسواق المملكة العربية السعودية تعكس إحدى أفضل التصرفات من قبل الموظفين وأكثرها أماناً حول العالم فيما يخص المعلومات الجوالة عندما يتعلق الأمر باستخدامهم لأجهزتهم الجوالة في مكان العمل. وبعكس ذلك، تشهد البلدان الشرقية الناشئة أسوء مستوى من الممارسات الأمنية الخاصة بالمعلومات الجوالة.

السعودية من بين أفضل الدول

ربع العاملين في المملكة (23%) فقط اعترفوا بفقدانهم لبياناتهم الشخصية أو بيانات خاصة بشركاتهم بسبب سوء استخدامهم لأجهزتهم الجوالة وهي نسبة تشابه تلك التي سجلتها الولايات المتحدة (24%) وهي أفضل بكثير من النسبة التي سجلتها الإمارات العربية المتحدة وهي (48%).

المخاطر الأمنية في المملكة المتحدة

واحد فقط من بين كل عشرة عاملين (12%) في المملكة المتحدة لا يستخدمون كلمة مرور لحماية هواتفهم الجوالة الخاصة بالعمل، في ماليزيا ثلاثة من كل عشرة (29%) لا يقومون بذلك.

مشاركة الأجهزة بمعدلات عالية في الصين

يمكن للصينين أن يتبادلوا أجهزتهم المحمولة الخاصة بالعمل بمعدل 19 مرة في الشهر، بينما يقوم بذلك السويدين بمعدل 7 مرات فقط.

يحدد التقرير بشكل عام الفرق الواضح بين البدان الغربية والشرقية فيما يخص أمن المعلومات الجوالة. وقد وجد هذا التقرير بأن بلدان مثل السعودية والسويد والولايات المتحدة وكندا والمملكة المتحدة والنرويج تأتي في مقدمة الدول التي يُظهر موظفوها أفضل الممارسات وأكثرها أماناً، بينما تأتي ماليزيا وتايلاند وكوريا الجنوبية والصين والإمارات العربية المتحدة في آخر قائمة تلك الدول.

كما وتشير النتائج التي تضمنها تقرير “أروبا نتوركس” الخاص بمخاطر أمن المعلومات Running The Risk إلى أن الجيل الجديد من الموظفين المتحركين (ممن يرغبون دائماً بالعمل من أي مكان) يشكل العامل الرئيسي في زيادة التصرفات غير الآمنة، خصوصاً مع ظهور جيل كامل من الموظفين المولعين باستخدام الأجهزة الجوالة والذين يعطون الأولوية دائماً لمستوى الإنتاجية على حساب المخاوف الأمنية التقليدية حول البيانات.

تقرير “أروبا نتوركس” Running The Risk يسلط الضوء على ما يجب أن تتوقعه الشركات من مخاطر أمنية يمكن أن تسببها عادات وتصرفات موظفيها الخاصة بالكمبيوترات والأجهزة الجوالة.

يمكن أن تساعد أداة التقييم الذاتي الخاصة بالشركات من “أروبا” على تقييم هذه الشركات لمستويات المخاطر الأمنية ومقارنتها مع قطاعات مشابهة لأعمالها في بلدان أخرى مذكورة من الدراسة.

للاطلاع على المؤشر الخاص بمستوى المخاطر وقراءة التقرير الكامل يمكنكم زيارة هذا الرابط www.arubanetworks.com/mobileriskindex/

أضف تعليقاً

اضغط هنا لإضافة تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.