أخبار

دراسة بريطانية: استخدام الرُضع للهواتف الذكية والأجهزة اللوحية تعرضهم لاضطرابات النوم

أجرى فريق من الباحثين في جامعة بيربيك Birbeck البريطانية دراسة حول تعرض الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين (6:11) شهر للهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، وأوضحت الدراسة حصول هؤلاء على الأطفال على قسط أقل في النوم من غيرهم.

وفقا لهذه الدراسة التي تم إجراؤها على عينة من الآباء والأمهات عددهم 175 فرد، فإن كل ساعة يتم فيها استخدام شاشة جهاز ذكي ينتج عنها في المتوسط 15.6 دقيقة أقل في النوم بإجمالي 26.4 دقيقة خلال فترة الليل، 10.8 دقيقة خلال النهار.

في حديث لهيئة الإذاعة البريطانية BBC، أوضح د. تيم سميث Tim Smith أن النوم لمدة تتراوح ما بين (10-12) ساعة يوميا ليست بمعدل زائد عن الحد لأن كل دقيقة نوم تعود بالنفع على صحة الأطفال وذلك لأن المرونة العصبية في الدماغ أو قدرته على تكوين ردود فعل متجددة في الاستجابة السريعة لما يحدث من تغيرات في البيئة المحيطة تكون في أعلى مستوياتها خلال مرحلة الطفولة.

لاحظت الدراسة أيضا أن تعرض الأطفال عينة الدراسة لشاشات الهواتف والأجهزة الذكية لمدة 25 دقيقة يوميا يقلل من معدل نومهم 6 دقائق. وأن استخدام الآباء لهذه الأجهزة دون أن يتعرض لها الطفل بشكل مباشر، لن يكون له تأثير مباشر على نوم الطفل.

علاوة على ذلك، فإن الأجهزة التي تعمل باللمس لديها بعض التأثيرات الإيجابية على الطفل بعيدا عن مشكلة اضطراب النوم، ففي دراسة سابقة أجراها الباحثون أنفسهم؛ وجدوا أن هذه الأجهزة تساعد في تطور النمو الحركي للطفل مقارنة بمن لا يستخدمها.

في حين أن الدراسة قامت بالربط بين التعرض للهواتف الذكية والأجهزة اللوحية واضطرابات النوم عند الأطفال، فإن الباحثين لم يقوموا بتوجيه تحذيرات حول حظر استخدام هذه الأجهزة بشكل صريح ذلك أن هذه الدراسة مازالت تحت التجربة ويلزمها مزيد من الوقت لتقديم أدلة واضحة.

 

المصدر

أضف تعليقاً

اضغط هنا لإضافة تعليق

/* ]]> */