أخبار

شراكة بين أبل و LG لتوفير شاشات قابلة للطي لإصدارات الأيفون القادمة

بالرغم من حقيقة سيطرة سامسونج الأن على سوق شاشات OLED للهواتف الذكية إلا أن شاشات إل جي تحقق نجاحًا ملحوظًا بوتيرة أسرع ومما يدل على ذلك  ظهور بعض الشائعات بدخول أبل في شراكة مع إل جي من أجل توفير شاشات OLED  لأجهزة الأيباد والأيفون

وربما لم يكن قرار أبل للاستعانة بمنافسها المباشر سامسونج لتزويد أيفون X بشاشات أوليد المنحنية صائبًا إلى حد كبير لكن وجود بدائل أخرى في السوق مثل إل جي تمكنها من إعادة النظر في المصنعين الذين تعتمد عليهم لإصدارات قادمة من الأيفون.

وفقًا لأحد التقارير الصادرة عن شركة Bill للخدمات الهاتفية اللاسلكية، سوف تقوم أبل باستخدام شاشات مرنة قابلة للطي يوفرها قطاع شاشات الهواتف الذكية في إل جي. وعلى ما يبدو أن أبل سوف تسعى للكشف عن هذا الجهاز عام 2020 مما يمنح منافسين مثل سامسونج وإل جي البداية للعمل على إصدارات خاصة بها من الهواتف القابلة للطي ذلك أن مثل هذه الشركات تحدثت منذ فترة طويلة عن إطلاق هواتف قابلة للطي لكنها لم تفعل حتى الآن.

ومن الملاحظ المنافسة بين هذه الشركات بدأت تتصاعد في الآونة الأخيرة ومن المتوقع أن يشهد عام 2018 بداية لانطلاق مثل هذه الهواتف القابلة للطي. ويأتي هذا التقرير عقب بعض الشائعات التي انتشرت في يوليو الماضي والتي تشير لاحتمالية استثمار أبل ما يقرب من 2.6 مليار دولار لدعم مصنع جديد لشاشات OLED تابع لشركة إل جي لكن هذه الصفقة لم يتم الانتهاء منها بعد.

أضف تعليقاً

اضغط هنا لإضافة تعليق

/* ]]> */