تقارير ومقالات

هواتف ذكية رائدة لا زالت تحتفظ بقارئ بصمة الأصابع في واجهتها الأمامية

انتشرت ميزة قارئ بصمات الأصابع منذ إطلاق هاتف iPhone 5s خلال عام 2013، حيث تم دمج البصمة مع زر الشاشة الرئيسي مما يجعلها وسيلة سهلة وآمنة لفتح قفل شاشة الهاتف حيث بمجرد أن تقوم بلمس زر الشاشة الرئيسي بإصبعك يتم فتح الهاتف على الفور، وبطبيعة الحال أصبحت اتجاهاً وميزة قياسية في كافة الهواتف الذكية ليست الراقية فحسب بل في الهواتف المتوسطة وحتى في بعض الهواتف الموجهة لمحدودي الدخول.

ولكن ليس كل الهواتف لديها قارئ بصمات الأصابع في الواجهة الأمامية من الهاتف بل هناك عدد من الهواتف الذي يأتي قارئ بصمات الأصابع في الواجهة الخلفية من الهاتف بجانب الكاميرا وهو موضع غير محبب لدى المستخدمين ومن أمثلة تلك الهواتف: الجالكسي نوت 8 والجالكسي اس 8، وهناك بعض الهواتف التي تخلت عن فكرة قارئ بصمات الأصابع وهي شركة أبل عند إطلاقها أحدث هواتفها الذكية iPhone X حيث تخلت عن زر الشاشة الرئيسي بما في ذلك قارئ بصمات الأصابع المدمج به واستبدلته بميزة التعرف على الوجه لفتح الهاتف.

وذلك ما جعلنا نفكر حول ما هي الهواتف الذكية الراقية التي لا تزال تحتفظ بقارئ بصمات الأصابع في الواجهة الأمامية من الهاتف، فالأمر ليس أن نشير أن هناك هاتف جيد وهاتف سيئ ولكن هناك الكثير من المستخدمين في الواقع يفضلون أن يكون قارئ بصمات الأصابع في الواجهة الأمامية من الهاتف، وعلى الرغم من انتشار عديد من الشائعات حول أننا سوف نرى خلال العام القادم قارئ بصمات الأصابع جزء لا يتجزأ من زجاج الشاشة فإن هناك مجموعة من الهواتف الراقية التي تم إطلاقها خلال العام الجاري ولا تزال تحتفظ بقارئ بصمات الأصابع في الواجهة الأمامية لنتعرف عليها سوياً:

  • هاتف HTC U11

يعتبر هاتف HTC U11 من أهم الهواتف التي أطلقتها شركة HTC مؤخراً، ويأتي بتصميم جذاب مع حواف ضئيلة مع شاشة نسبة الارتفاع إلى العرض 16:9 مع زر شاشة رئيسي وقارئ لبصمات الأصابع مدمج به، وربما نجد في عام 2018 في الجيل الجديد من هواتف HTC أن قارئ بصمات الأصابع قد تم نقله إلى الخلف نظراً إلى أن أحدث هواتفها الذكية U11+ جاء بنسبة الارتفاع إلى العرض 18:9 وتم نقل قارئ بصمات الأصابع إلى الخلف أسفل الكاميرا.

  • هاتف  Nokia 8

بعد أن تخلت شركة مايكروسوفت عن علامتها التجارية نوكيا، عادت هواتف نوكيا بقوة إلى سوق الهواتف الذكية من خلال إطلاق هاتفها الذكي Nokia 8 بنظام التشغيل أندرويد بدلاً من نظام ويندوز فون، ويأتي الهاتف بتصميم جذاب عصري مع واجهة أمامية كلاسيكية وقارئ بصمات الأصابع مدمج في زر الشاشة الرئيسي.

  • الهاتفين  iPhone 8 و iPhone 8 Plus

يأتي الهاتفين الأيفون 8 والأيفون 8 بلس بتصميم يشبه إلى حد كبير مواصفات الجيل السابق من هواتف الأيفون حيث تم وضع قارئ بصمات الأصابع في الواجهة الأمامية مدمج مع زر الشاشة الرئيسي، ولكن ربما خلال العام القادم تتخلى شركة أبل عن قارئ بصمات الأصابع تماماً واستبداله بتقنية التعرف على الوجه مثلما فعلت مع هاتفها الجديد  iPhone X.

  • هاتف Moto Z2 Force Edition

تحتفظ شركة موتورولا بتصميمها السابق في هواتفها الذكي، حيث يأتي هاتفها الذكي Moto Z2 Force Edition بنفس النهج الخاص بهواتف موتورولا، وتشير الشركة إلى أن الهاتف سيحصل على الدعم لمدة 3 سنوات، وأيضا نجد أن الهاتف يحتفظ بقارئ بصمات الأصابع في الواجهة الأمامية، ونحن متفائلون بأن الشركة ربما ستظل تحتفظ بتلك القارئ في الواجهة الأمامية لكونها تحتفظ بتصميم هواتفها على ذات النهج، خاصة وأن سلسة هواتف Moto Mods إن تم نقل قارئ بصمات الأصابع في الخلف سيخفي التصميم على القارئ مما سيجعل تصميمه سيئ للغاية.

  • هاتف OnePlus 5

يعتبر هاتف OnePlus 5 من أهم الهواتف الراقية التي تم إطلاقها خلال العام الجاري ويأتي بتصميم مميز مع كاميرا خلفية مزدوجة وقارئ لبصمات الأصابع في الواجهة الأمامية، ولكن شركة ون بلس بصدد إطلاق هاتفها الذكي الجديد OnePlus 5T وتشير الشائعات إلى أن وضع قارئ بصمات الأصابع سيتغير في ذلك الهاتف ولكن لا يزال ذلك غير مؤكد.

  • هاتف Huawei Mate 10

كشفت شركة هواوي مؤخراً عن الهاتفين Mate 10 وMate 10 Pro الذي يأتي بشاشة بحجم 6 إنش مع نسبة ارتفاع إلى عرض 18:9 وهو المعيار القياسي في الوقت الحالي لذلك فلا يوجد مكان مناسب لوضع قارئ بصمات الأصابع في الواجهة الأمامية بل تم نقله إلى الواجهة الخلفية ولكن مع هاتف Mate 10 الذي يضم شاشة بحجم 5.9 إنش فلديه مساحة كافية لوضع زر الشاشة الرئيسي وبالطبع قارئ البصمات المدمج به.

أضف تعليقاً

اضغط هنا لإضافة تعليق

/* ]]> */